xxxxxxxxxxxx xxxxxxxxxxxx

موسيقي كندي يستعيد غيتاره المسروق بعد 46 عامًا

موسيقي كندي يستعيد غيتاره المسروق بعد 46 عامًا
3/7/2022
المصدر : الكرمل للإعلام
 

لم يشذّ عازف الروك الكندي راندي باكمان عن قول أبي تمّام، ما الحب "إلا للحبيب الأول"، إذ استعاد في اليابان غيتاره المفضل الذي سرق منه قبل 46 عامًا.

وسافر الموسيقي مع فرقته «"ذي غيس هو" صاحبة أغنية "أمريكان وومن" (1970) إلى طوكيو، حيث كان اللقاء المؤثر بينه وبين الآلة العزيزة على قلبه من نوع "غريتش" التي سُرقت منه في فندق بمدينة تورونتو (في شرق كندا) عام 1976.

وقال الموسيقي البالغ 78 عامًا: "لقد كنت حزينًا جدًا". وأضاف "استخدمت هذا الغيتار في تأليف عدد من الأغنيات التي بيعت ملايين النسخ منها،كان بمثابة غيتاري السحري. وعندما اختفى فجأة، غاب السحر".

وبفضل أحد المعجبين، تمكن باكمان من العثور على غيتاره، إذ انبرى مواطنه ويليام لونغ لمراجعة مئات الصور على الإنترنت، إلى أن توصل عام 2020 إلى رصد الآلة في إحداها.

وتتبع المحقق الهاوي الغيتار، بدءً من الموقع الإلكتروني لمتجر للموسيقى في طوكيو، وصولًا إلى موسيقي ياباني يُدعى تاكيشي، شوهد وهو يعزف بهذا الغيتار في مقطع فيديو نُشر على يوتيوب عام 2019.

ورأى باكمان أن "من كان الغيتار في حوزته أَحبه بلا شك بقدر" ما يحبه هو، "إذ لا توجد تعديلات، ولا تصليحات".

 
 

للمزيد : أرشيف القسم