الخارجية الأمريكية : اتفاقيات التطبيع ليست بديلا عن السلام مع فلسطين

الخارجية الأمريكية : اتفاقيات التطبيع ليست بديلا عن السلام مع فلسطين
17/9/2021
المصدر : الكرمل للإعلام
 


قالت الخارجية الأمريكية إن اتفاقيات التطبيع بين إسرائيل وعدد من الدول العربية، الإمارات والبحرين، والسودان، والمغرب ليست بديلا عن السلام فلسطيني إسرائيلي.

وأوضح الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، الأربعاء، أن هذه الاتفاقيات فشلت في دفع السلام بين إسرائيل وفلسطين ومازال الملف عالقًا حتى الآن، ولم يتحرك ولو خطوة واحدة، بل العكس تمامًا، رأى العالم أن إسرائيل أمعنت وتغولت في قمع الفلسطينيين تحت الاحتلال وانتهاك حقوق الفلسطينيين في العام المنصرم.

ولفتت الخارجية إلى أن اتفاقيات التطبيع ليست بديلة عن التقدم على الجبهة الإسرائيلية الفلسطينية، لافتًا إلى أن واشنطن تسعى إلى حل الدولتين المتفاوض عليه بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

ولفت إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تواصل اتباع السياسات التي تساعد الحكومة على تحقيق الهدف وإنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، والتأكد من أن الإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء قادرون على تجربة مستويات متساوية من الأمن والحرية.

وعن تصريحات رئيس وزراء إسرائيل نفتالي بينيت أنه لن يلتقي مطلقًا مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، أوضح أنه لابد التأكيد أن الإسرائيليين والفلسطينيين يواجهون تدابير متساوية للسلامة والأمن والازدهار والكرامة، وأن نقطة البداية موجودة الآن.

ولفت إلى أن الولايات المتحدة تسعى إلى تمهيد الطريق للتوجه إلى مفاوضات بطرق تدريجية ملموسة، والاقتراب إلى تحقيق هذا العنصر، موضحًا أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تدعو صراحة إلى إجراء مفاوضات بين الجانبين وجهًا لوجه.

 
 

للمزيد : أرشيف القسم