العيد في لبنان بدون معمول : الفقر وغلاء الأسعار يقتلان فرحة عيد القيامة

العيد في لبنان بدون معمول :  الفقر  وغلاء الأسعار يقتلان فرحة عيد القيامة
3/5/2021
المصدر : الكرمل للإعلام
 

العيد في لبنان هذه السنة بدون معمول !

الفقر والحاجة حتى إلى الأكل أصبحت ظاهرة منتشرة في لبنان بسبب الأزمة المستمرة منذ سنوات .

في لبنان ارتفعت أسعار السلع بشكل كبير حتى السلع اليومية التى لا يمكن الاستغناء عنها مثل الطماطم وبدأ هذا الارتفاع يتحول إلى قضية سياسية.

ارتفعت الأسعار وفقدت المرتبات قيمتها
ويعتمد المواطنين اللبنانيين على بنوك الطعام. حتى أن جمعية سوا للتنمية والإغاثة، التي عملت بالأساس على مساعدة اللاجئين السوريين واللبنانيين الفقراء، باتت مطالبة بمساعدة المزيد من الأسر في وادي البقاع، بعد ارتفاع الأسعار ، وفقدان المرتبات قيمتها وأصبحت في تراجع بشكل مستمر.

التصارع على خطف البضائع المدعمة
وفي المتاجر، يتصارع الناس على خطف البضائع التي تحظى بدعم ويقذفون الطعام على بعضهم البعض، وتستمر السيدة في قولها بأنها رأت العديد من المشاجرات بسبب نقص السلعة.

وتسود مخاوف في نفوس المواطنين من نفاد المواد ذات الأسعار المدعومة في وقت قريب، وسط تحذيرات من فوضى قادمة

ويعمل جوزيف طوق، الإعلامي وسفير جمعية لبنان للغد غير الحكومية، على التخفيف عن المواطنين بصناعة 9 آلاف قطعة معمول بمساعدة فريقه، مع توفير الطعام والدواء للمحتاجين في أنحاء البلاد، وتوزيع المعمول مؤخرا.

 
 

للمزيد : أرشيف القسم